أهمية تطوير نظام التداول

نظام التداول

لكي تكون متداول ناجح وتتمكن من تحقيق الأرباح يجب أن يكون لك نظام واستراتيجية خاصة بك، ويوجد العديد من الاستراتيجيات الخاصة بأنظمة التداول التي تتوفر بشكل مجاني في بعض المواقع الإلكترونية أو الصحف والمجلات، كما يوجد بعض الأنظمة التي يمكنك شرائها أو الاشتراك فيها.

المتداولين المبتدئين بشكل خاص غالباً ما لا يتوفر لديهم الموهبة والخبرة التي تساعدهم في التداول بالشكل الصحيح، لذلك يلجأون للاشتراك في أحد أنظمة التداول بمقابل مادي للحصول على بعض المساعدة، ولكن هذا الأمر لا يساعد المتداول في اكتساب الخبرة التي يبحث عنها لأنه يقوم بتلقي الأوامر وتنفيذها فقط لا غير، لذلك يحتار البعض في استخدام هذه الاستراتيجية أم لا.

لماذا يتجه المتداول المبتدئ في استخدام استراتيجية شخص آخر

يلجأ الكثير من المتداولين الجدد إلى هذا الطريق لكونهم لا يملكون أي خبرة عن كيفية إدارة العمل والتفاعل في سوق الفوركس، وبهذه الطريقة فالمتداول لا يحتاج إلى أن يشغل باله بالفهم والقراءة واختبار النظام، لأن البائع قد قام بكل هذه الخطوات فعلاً ويقوم بتسليمه تقارير نهائية ليقوم بتطبيقها فيتلقى الأوامر الجاهزة وينفذها فقط دون أدنى مجهود.

هل يوجد مخاطر لاستخدام استراتيجة شخص آخر

بالطبع أن استخدام استراتيجية تم إنشائها واختبارها من خلال شخص آخر هو أمر يتسم ببعض المخاطر، ومنها أن هناك الكثير من أنظمة التداول التي يكون بها خلل ما قد يؤدي إلى أن افتراضاتها تكون غير صحيحة وهو الأمر الذي لا يتمكن المتداول المبتدئ من اكتشافه طالما أنه لا يملك الخبرة عن كيفية بناء أنظمة التداول واختبارها.

من الطبيعي أن تمر جميع أنظمة التداول بفترات هبوط وتراجع، فبعض الأنظمة قد يمر عليها فترة لا تحقق فيها الأرباح ربما تصل إلى ستة أشهر أو عام كامل، وفي هذه الحالة لا يمكن لك كمتداول أن تستمر في متابعة هذا النظام الذي يسبب لك الخسائر، فكيف لك أن تثق في نظام للتداول لم تقم أنت شخصياً ببنائه واختباره ومعرفة مدخلاته ومخرجاته واتباع نظام آخر بشكل أعمى حتى وإن قيل لك أنه سيحقق لك ثروات هائلة.

Copyright وسطاء الفوركس بالسعودية 2018
Shale theme by Siteturner