أهم العناصر في سوق الفوركس

عناصر الفوركس

يوجد الكثير من العوامل التي تؤثر علي سوق الفوركس وتميزه، وبالرغم من ذلك فهناك ثلاثة عناصر أساسية لابد من التركيز عليهم لأهميتهم الكبيرة في مساعدة المستثمرين الجدد في فهم سوق الفوركس بشكل واضح.

وعلى كل متداول جديد أن يفهم هذه العناصر الثلاث جيداً قبل الشروع في صفقته الأولى، فمن المعروف أن سوق الفوركس تم إنشائه لخدمة العالم بأكمله، ولكي تكون مستثمر ناجح في سوق الفوركس فعليك أولاً فهم النظام وكيفية عمله قبل أن تفكر حتى في إنشاء حساب فوركس وفهم أهم العناصر التي تؤثر في سوق تبادل العملات.

الجغرافية

كما ذكرنا أن سوق الفوركس يشمل العالم بأكمله، فهو يمتد من الصين إلى أوروبا إلى شمال أمريكا ولا يوجد أي منطقة في العالم لا تدخل في نطاق هذا السوق وهذا هو السبب في الشعبية الكبيرة التي يتمتع بها سوق الفوركس.

وما يزيد من جاذبية المستمثمرين لسوق الفوركس هو إمكانية الوصول إليه على مدار اليوم بكل سهولة، فيمكنك التداول في أي وقت خلال اليوم بغض النظر عن التوقيت فإنك ستجد دائما شخص ما يقوم بالتداول في طرف آخر من العالم.

الوظيفية

الوظيفة الرئيسية لسوق الفوركس هي القيام بنقل القوة الشرائية بين بلاد العالم، فعند إتمام الصفقات بين المستثمرين يتم تحويل العائدات إلى العملات المحلية للمستثمرين وبالتالي تزيد القوة الشرائية لهذه العملات، كذلك يفيد الفوركس في زيادة حركة التجارة و البضائع بين البلدان كما يقدم الائتمانات التي تلزم لتمويلها.

المشاركة

ينقسم سوق الفوركس إلى جزئين رئيسين وهما الانتربنك أو ما يعرف باسم سوق الجملة، والجزء الآخر هو العميل وعادة ما يطلق عليه اسم سوق التجزئة، فهذان القسمان يضمان ما يزيد عن خمسة أنواع من المشاركين، مثل البنوك والمتعاملين غير المصرفيين في عمليات تداول العملات المختلفة، والنوع الثاني يشمل الأشخاص وشركات الفوركس التجارية والاستثمارية من المستوردين والمصدرين.

ويشمل النوع الثالث المضاربون الذين يبحثون عن تحقيق الربح في سوق تبادل العملات والذين يعملون لمصالحهم الخاصة فقط، أما المجموعة الرابعة فتشمل البنوك المركزية ووزارات المالية على مستوى العالم والذين يستخدمون سوق الفوركس لتغيير قيمة عملات بلادهم، وأخيرا النوع الخامس الذي يشمل وسطاء الفوركس الذين يتولون تسهيل سبل التجارة في الفوركس دون أن يشاركوا في المعاملات بأموالهم الخاصة.

Copyright وسطاء الفوركس بالسعودية 2018
Shale theme by Siteturner